الإثنين , مايو 29 2023

محمد أقديم الرئيس السابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب : لا أدري ماهي الدوافع و المبررات اللِّي غاتخلي المشرع ينزل من 45 إلى 35 سنة وهذا فعل خطير في حق أبناء الشعب

خرج ‘محمد أقديم’ الرئيس السابق لجمعية هيئات المحامين بالمغرب، اليوم الأربعاء 29 مارس 2023، من صمته بشأن استعداد وزير العدل عبد اللطيف وهبي لتسقيف سن الولوج لمهنة المحاماة.

و أفاد محمد أقديم لإحدى المنابر الإعلامية، أن : “هذا نوع من تغيير السقف الزمني، لأنه في السابق وحسب القانون الحالي يتضمن شرط 45 سنة، لا أدري ماهي الدوافع أو المبررات التي تجعل المشرع ينزل من 45 سنة إلى 35 سنة، لكن يجب ترك مسألة السن مفتوحة، لأن مسألة تسقيفه فهذا سيؤدي إلى حرمان عدد كبير من الأشخاص المؤهلين من الإلتحاق بمهنة المحاماة”.

و أضاف المتحدث، أن : “مسألة السن المخول لمزاولة مهنة المحاماة يجب أن تبقى في وضعها الحالي وأن لا يقع فيها تغيير كبير”.

و علقت اللجنة الوطنية لضحايا امتحان المحاماة على رد محمد أقديم من خلال منشور بموقع التواصل الإجتماعي فيسبوك، قائلة : ” تسقيف السن هو جريمة في حق أبناء الشعب والكفاءات التي تراكم تكوينا علميا وعمليا في المجال القانوني و لن نقبل بتسقيف السن وكذلك بكل الشروط التعجيزية، ولن تحصر الوزارة مطالبنا في جزئية معينة فقط بل في مجموعة من المطالب المعقولة.. وستبقى المعركة مستمرة”.

و في سياق الموضوع، أعدت وزارة العدل مسودة مشروع قانون جديد يتعلق بتعديل القانون المنظم لمهنة المحاماة، خضع لتعديلات قبل طرحه على البرلمان، يوصي بتسقيف سن ولوج مهنة المحاماة عند 35 سنة.

ويشترط مشروع القانون القاضي بتعديل القانون المنظم لمهنة المحاماة الذي أعدته وزارة وهبي أن يكون المترشح لولوج مؤسسة التكوين بالغا من العمر 21 سنة على الأقل، وأن يكون حاصلا على شهادة الإجازة في العلوم القانونية، وأن يجتاز امتحان التخرج من مؤسسة التكوين. في الوقت الذي تنص فيه النسخة المعدلة على أن يكون المترشح لولوج المهنة بالغا من العمر 21 سنة على الأقل، عند تقيد الطلب للمشاركة في مباراة الولوج لمؤسسة التكوين، وأن لا يتجاوز الخامسة والثلاثين من العمر، بالنسبة لغير المعفيين من التمرين، عند تقديم الطلب إلى إحدى هيئات المحامين مع مراعاة الحقوق المكتسبة.

وعبر طلبة شعبة العلوم القانونية وخريجو هذه الشعبة عن رفضهم لمقترح تسقيف السن في ما يتعلق بالولوج إلى مهنة المحاماة.

ويأتي هذا التوجه إلى تسقيف سن الولوج إلى مهنة المحاماة، بعد احتجاجات عارمة قادها عدد من الشباب الراسبين في امتحان الأهلية لولوج المحاماة بسبب ما وصفوه “اختلالات” شابت الإمتحان، ودخولهم بعد ذلك في إضراب عن الطعام دام لأسبوع كامل، جعل الوزير وهبي يرضخ لفتح حوار مع المضربين عن الطعام.

المصدر : فاس نيوز

%d مدونون معجبون بهذه: