الثلاثاء , أكتوبر 4 2022


نقص التموين الغذائي و انقطاع الطاقة على أزيد من 250 من البحارة

 

أكدت مصادر صحفية فرنسية أن العاملين في بواخر بلادي و مراكش المحتجزة منذ أزيد من شهر بميناء سيت بالجنوب الفرنسي على خلفية ديون غير مسددة من طرف مالكيهما (كوماريت و كوماناف ) يعيشون ظروفا معيشية هشة و منذرة بفعل نقص التموين الغذائي و انقطاع الطاقة على أزيد من 250 من البحارة و الطواقيم العاملة بالباخرتين اللتين كانتا موضوع قرار حجز تحفظي صادر عن العدالة الفرنسية لعدم وفاء مالكيهما بتسديد قرابة 5 مليون أورو عبارة عن فواتير تزويد بالوقود.

ومن المنتظر أن يكون محافظ جهة سيت قد استقبل أمس قنصل المغرب لبحث الوضعية الصحية و المعيشية الهشة للعاملين في البواخر المحتجزة بحثا عن حلول مستعجلة لتدارك الوضع .

وكان زهاء 400 مغربي, يفترض أن يغادروا ميناء سِيتْ الفرنسي نحو مدينة طنجة في السادس من الشهر الماضي ، على متن باخرة «بلادي» التابعة لشركة «كوماريت» قد وجدوا أنفسهم عالقين بالمحطّة البحرية بعد أن تمّ حجز الباخرة من أجل «فواتير غير مسددة».

ووفقا للسلطات الفرنسية فإنّ «كوماريت» يتعين عليها دفع الديون المتراكمة وغير المسددة بقيمة تبلغ 3,2 ملايين أورو.. وذلك قبل رفع الحجز التحفظي الذي طال الباخرة.


%d مدونون معجبون بهذه: