الثلاثاء , أكتوبر 4 2022


بن كيران :أعول بعد الله على رشد رجال الصحافة والإعلام من أجل خدمة هذا البلد

 

قال عبد الإله ابنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية ورئيس الحكومة، إن سياسته في حل الإشكالات التي يعانيها المغرب بعد تحمله مسؤولية قيادة الحكومة سياسة بسيطة، موضحا أن سياسته ترتكز على التساهل والمرونة في كل شيء ما لم تكن تضر بالمبادئ والمصالح العليا التي تحكم المغرب.


وقال بنكيران في الندوة التي نظمها قسم الإعلام والعلاقات العامة والنشر بحزب العدالة والتنمية أمس السبت 11 فبراير 2012، حسبما نقله الموقع الالكتروني لحزب المصباح، "لن تتقدم هذه البلاد دون أن نعطي ضمانات لحرية التعبير في بلد الحرية والديمقراطية وفي إطار القانون والمسؤولية ما لم يكن ذلك يضر بمصلحة البلد".


وأضاف بنكيران في الندوة تحت شعار "قراءة في راهن ومستقبل التواصل السياسي لحزب العدالة والتنمية" أن هناك خطاب "تسميم" تنهجه بعض الجهات. وانتقد بعض الصحافيين الذي يحرفون الكلام الحقيقي لبعض المسؤولين وينشرون بعض المغالطات، مما قد يفقد الثقة بين رجل السياسة ورجل الإعلام، وهو الأمر الذي يمكن أن يحجم مساهمة بعض السياسيين في تطوير النقاش العمومي من خلال وسائل الإعلام.


وتابع "أعول بعد الله على رشد رجال الصحافة والإعلام من أجل خدمة هذا البلد"، معلنا استعداده للتعاون من رجال الصحافة والإعلام من أجل التعاقد على كل ما من شأنه أن يساهم في تطوير مهنة الصحافة في المغرب لتسهم بقوة في خدمة هذا البلد من جهتها باعتبارها السلطة الرابعة.


ودعا بنكيران رجال الصحافة إلى تحمل المسؤولية فيما ينشر، بالتحري في الخبر ومراعاة الموضوعية والدقة وعدم الانخراط في تسميم العلاقات. وطالب المعارضة بأن تسهم بكل جدية في خدمة المغرب من جهتها كمعارضة من خلال دعم ومساندة الحكومة في كل خطوة ايجابية وتوجيهها كلما أخطأت، مضيفا أن "قناعتنا اليوم هو أن نعمل بكل جدية". حسب رواية المصدر نفسه.

%d مدونون معجبون بهذه: