الرئيسية / Uncategorized / بيان استنكاري من الشركات المسيرة للرصيف الأول و الثاني بمنياء طنجة المتوسطي1

بيان استنكاري من الشركات المسيرة للرصيف الأول و الثاني بمنياء طنجة المتوسطي1

توصل الموقع الاخباري فاس نيوز لجهة فاس والنواحي، ببيان استنكاري من الشركات المسيرة للرصيف الأول و الثاني بمنياء طنجة المتوسطي1 هذا ما جاء فيه:

 

لنقابة الوطنية لعمال الموانئ بالمغرب
نقابة عمال ميناء طنجة المتوسطي
Syndicat National des Travailleurs des Ports du Maroc
Syndicat des Travailleurs du Terminal – Port Tanger/Med

 

بيان استنكاري

 

تعلن المكاتب النقابية الثلاث لشركات (أبم ترمنالز و أوروكيت و ط.إس.بي) و هي (الشركات المسيرة للرصيف الأول و الثاني بمنياء طنجة المتوسطي1) المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل.أنها عقدت اجتماعا استثنائيا يوم الأربعاء 29 فبراير 2012 و ذالك من أجل مناقشة الوضعية التي يمر منها العامل بميناء طنجة المتوسطي و التعسفات و الإضطهادات التي يتعرضون لها أيضا من طرد و استفزازات و خروقات القانون الغير محدودة و أيضا تهرب إدارات الشركة من الحوار و التملص من المسؤولية و كل هذا يمر تحت مرآى و مسمع مسؤولي السلطات المحلية و السلطات المينائية في ظل الصمت المريب الذي يشكل تهديدا خطيرا على مستقبل الميناء الجديد.

لأنه في الوقت الذي اعتقد فيه الجميع أن الصراع الاجتماعي داخل ميناء طنجة المتوسطي قد طويت صفحته بعد أن دخلت إدارات الشركات أبم ترمنالز و أوروكيت و (ط.إس.بي)مع المكاتب النقابية للشركات المذكورة في حواراجتماعي برعاية السلطتين المينائية والمحلية والذي توج باتفاق إطار للسلم الاجتماعي ينهي الخلاف ويضع لغة الحوار كهدف استراتيجي لكي نمضي بأضخم مشروع في إفريقيا إلى الاستقرار والازدهار. وبالرغم من المرونة و حسن النية اللتين أبدياهما المكتبين النقابيين انسجاما مع تعهداتهما في الاتفاق المذكور من رفع للمردودية تحطمت معها أرقام قياسية لاتتحقق إلا داخل ميناء طنجة المتوسط بفضل جهد ومهنية الشغيلة المغربية,حيث احتل الميناء المتوسطي المرتبة الخامسة عالميا , و للحفاظ على هذه السمعة لم تترك المكاتب النقابية بابا إلا و طرقته من أجل حوار جاد و مسؤول خدمة لهذا المشروع الوطني,و بالمقابل كانت إدارة الشركات تضرب عرض الحائط كل الإتفاقات  وكذا بنود مدونة الشغل حيث عمدتا في خطوة أولى إلى سياسة الآذان الصماء تجاه النقاط العالقة ثم الطرد الجماعي التعسفي لمجموعة من العمال من ضمنهم مندوبوا الأجراء وأعضاء بالمكاتب النقابية في خرق سافر لبنود مدونة الشغل. كل هذا تم بمباركة من السلطات الوصية التي اعتمدت كعادتها الصمت المريب تجاه قضايانا, وصد أبوابها رهانا منها على استسلامنا وضرب وحدتنا وذلك تحت يافطة حماية المستثمر متناسية بذلك الدور المنوط بها قانونا ألا وهو تسييد القانون .
 


وفي هذا الإطار نعلن للرأي العام مايلي:
–    احترام العمل النقابي وعدم التضييق عليه تماشيا مع القانون المغربي وكل المواثيق الدولية
–    عزمنا على مواصلة النضال حتى تحقيق مطالبنا العادلة والمشروعة و تسييد القانون.
–    نطالب بعدم التمييز بين العمال كما تنص على ذالك المادة 09 من مدونة الشغل.
–    تضامننا المبدئي والامشروط مع إخواننا المطرودين.تنديدنا المطلق بصمت ولامبالاة السلطات الوصية على القطاع
–    احترام معايير الصحة والسلامة المهنية بالميناء و توفير وسائلها.
–    تنديدنا بالقرارات الأحادية الجانب لإدارة الشركات.و شجبنا للجو المشحون الذي تخلقه من اجل زعزعة استقرار وحدة العمال.
–    خلق لجنة وزارية من أجل تقصي الخروقات و تثبيت القانون.
–    خلق اتفاقية جماعية تراعي مصلحة طرفي الإنتاج.

–    إننا نؤكد لكل المعنيين أننا لن نبقى مكتوفي الأيدي في ظل ما تمارسه باترونات الشركات من أعمال استفزازية و خروقات بالجملة للقانون و نؤكد أيضا أننا مستعدون لنقل احتجاجاتنا إلى عقر دار الميناء و الدخول في أشكال نضالية متواصلة حتى إحقاق الحق و تسييد القانون.
–    إننا نؤكد للرأي العام الوطني استعدادنا التام الدفاع على كرامتنا مهما بلغ الامر لأننا نرى فيها فاعا عن كرامة وكبرياء كل العمال المغاربة الذين يشهد لهم التاريخ استماتتهم في مثل هذه المواقف ورفضهم لكل اشكال الاستغلال والاستعباد… .
عاشت وحدة وتضامن عمال الموانئ ….عاش الاتحاد المغربي للشغل.. والمجد والخلود للمناضلين

–        نقابة عمال محطة أوروكيت                                     نقابة عمال محطة أ.ب.م ترمنالز
–    محمد اشطيبات عضو بالمكتب النقابي لمحطة الحاويات أوروكيت ميناء طنجة المتوسطي.

%d مدونون معجبون بهذه: