الرئيسية / فاس / بيان عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان

بيان عن الجمعية المغربية لحقوق الانسان

توصل الموقع الاخباري فاس نيوز لجهة فاس والنواحي ببيان من الجــمعـيـة الـمـغـربـيـة لحـقـوق الإنـسـان – فرع جهة فاس ،هذا ما جاء فيه:

 

تازة في 26/02/2012                                                                                                                                                                                                                    

عدد : 012/007


بــــــــــــــــيــــان

 

تابع المكتب الجهوي للجمعية  المغربية لحقوق الإنسان جهة فاس  باهتمام كبير الأوضاع التي يعيشها المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام، وخاصة بعد التدهور الخطير للحالة الصحية  للمعتقل السياسي بسجن تازة عزالدين الروسي ، مناضل الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، بعد 70 يوما من الإضراب عن الطعام، ولا تقل كذلك حالة رفاقه الأربعة بسجن عين قادوس بفاس خطورة بعد 35 يوما من الإضراب المفتوح عن الطعام.
    ورغم الخطوات التي قامت بها جمعيتنا مركزيا، كان أخرها الاعتصام والإضراب الرمزي عن الطعام الذي نفذه المكتب المركزي للجمعية أمام  مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط، بمشاركة عائلات المعتقلين وفعاليات حقوقية، جمعوية، نقابية وسياسية يوم الأربعاء 22 فبراير 2012 تعاملت معها الجهات المسؤولة بسياسة الآذان الصماء.
    وأمام غياب شروط المحاكمة العادلة للعديد من المعتقلين السياسيين وفق ما تنص عليه المواثيق الدولية لحقوق الإنسان ذات الصلة (المادتين 10 و11 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، المادة 14 من العهد الدولي الخاص بالحقوق السياسية والمدنية)، ومن موقع الدفاع عن الحق في الرأي والتعبير، فإن المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان جهة فاس ، يعلن للرأي العام الوطني والدولي  ما يلي:
    إدانته كل أشكال التضييق التي تلجأ إليها الدولة المغربية لخنق حرية الرأي والتعبير والاعتقالات التعسفية والتعذيب والمحاكمات غير العادلة، وتحميلها مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع؛
    تنديده بالتعامل اللامسؤول للدولة المغربية مع مطالب المعتقلين السياسيين، وتجاهل الأصوات المطالبة بإطلاق سراحهم وانقاد حياة المضربين منهم عن الطعام صونا لحقهم في الحياة الذي تكفله المادة 3 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؛
    استنكاره الصمت المخزي للبرلمان المغربي ومعظم الهيئات السياسية والمدنية بالمغرب؛
    تضامنه المبدئي واللامشروط مع كافة المعتقلين السياسيين، وتجديد مطالبتنا بإطلاق سراحهم فورا وانقاد حياة المضربين منهم عن الطعام؛
    تحياته العالية للتحركات والخطوات النضالية في الداخل والخارج من اجل إطلاق سراح المعتقلين السياسيين وانقاد حياة المضربين منهم عن الطعام؛
    دعوته  جميع فروع الجهة إلى تنظيم اعتصامات مرفوقة بإضراب رمزي عن الطعام أمام المقرات الحكومية (محاكم، عمالات …) يوم السبت 3 مارس 2012 ابتداء من الساعة العاشرة صباحا حتى الساعة  الخامسة مساء ، تحت شعار:"لنكثف نضالاتنا من اجل إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين وانقاد حياة المضربين منهم عن الطعام"، تليها خطوات نضالية سيعلن عنها لاحقا؛
    دعوته كافة الهيئات الحقوقية، السياسية، النقابية، الجمعوية، الشبيبية، حركة 20 فبراير، الضمائر الحية والأقلام الحرة إلى تحمل مسؤوليتها التاريخية للمساهمة في انقاد حياة المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام.
عن المكتب الجهوي

%d مدونون معجبون بهذه: