الرئيسية / ثقافة و منوعات / ابو الفنون بين طمس تضحيات رجاله ومسرح المحمدية والفرق الشاسع

ابو الفنون بين طمس تضحيات رجاله ومسرح المحمدية والفرق الشاسع

تعرف المسارح الوطنية والعربية جمودا كبير ملحوضا ، لما افرزه اهتمام المواطن العربي والمغربي خاصة بدور السينما ،التي بدورها اصبحت تعاني في السنوات الاخيرة من قلة الاقبال، وكل هذا يعزى الى كثرت الفضائيات والانترنيت التي اصبح دورها الاول والاخير ، تقريب المسافات للتعرف على ثقافات دول العالم ،عوض المسارح الوطنية التي لعبت دورا هاما في تقريب المواطن من ثقافة المدينة او الحي. ومن جهة اخرى يعرف مسرح المحمدية نشاطا فوق العادة ، يصنفه من بين اوائل المسارح العربية الاكثر نشاطا في ضل الاكراهات التي تواجه رجال ابو الفنون '' المسرح '' حيث يسدل الستار بين الفينة والاخرى عن انشطة ثقافية هامة حيث ،قد استدل الستار مؤخرا عن فعاليات الدورة الثالثة لمهرجان المحمدية للمسرح الذي نظمته «جمعية هوس للفن» بتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة لجهة الدار البيضاء الكبرى. وحسب العديد من الفعاليات التي شاركت في المهرجان أو تابعت بعض أنشطته، فالدورة عرفت نجاحا ملحوظا بفضل الجهود الجبارة التي بذلها الشباب المنظمون له. على امتداد خمسة أيام إذن، كان المسرح البلدي ركحا استضاف ست فرق مسرحية وفدت من عدة مدن، أعقبت حفل افتتاح الدورة التي تميزت بعروض امتزج ضمنها التشخيص المسرحي والرقص الاستعراضي والغناء الشبابي. ولم يفت رئيس المهرجان، الفنان الشاب محمد بصالح، إصرار الجمعية المنظمة على الاستمرار في عقد مهرجانها سنويا وتطويره بغض النظر عن كل ما يتطلبه ذلك من تضحيات من طرف فنانين شباب. ضمن المسابقة الرسمية للدورة، التي تكونت لجنة تحكيمها من سعيد غالي و الفنان نرجس الحلاق وسعد الله عبد المجيد (رئيسا)، تبارت الأعمال التالية: «روسكلاج» لفرقة كواليس (الدار البيضاء)، «الصدفة» لفرقة هاجس (المحمدية)، «كارمن القلب المحطم» لفرقة التواصل (واد زم)، «طعم لجراح» لفرقة الأمل للمسرح (مكناس) كما تابع الجمهور عملين احترافيين الأول ضريبة عشق لفرقة مسرح الكشف (الرباط) و الثاني«عيطة الروح » لفرقة اتيليير 21 البيضاوية خارج المسابقة. وعقب اختتام العروض، قررت لجنة التحكيم توزيع جوائز الدورة كما يلي: جائزة أحسن ممثلة ريم سمايلي (واد زم ) عن دورها في مسرحية «كارمن القلب المحطم» لفرقة التواصل ، جائزة أحسن ممثل سربوت محمد من فرقة الأمل المسرحي (مكناس) عن دوره في مسرحية «طعم لجراح»وجائزة أحسن سنوغرافيا التي فازة بها هذه الأخيرة ،و جائزة أحسن إخراج صلاح الهليل مسرحية «كارمن القلب المحطم» لفرقة التواصل (واد زم ) جائزة العرض المتكامل لفرقة الأمل المسرحي (مكناس) جائزة أحسن تأليف عشيق عبد الحق عن مسرحية «روسيكلاج» (الدار البيضاء) جائزة الأمل منحة للمثل الشاب يوسف أوبلا عن دوره في مسرحية «الصدفة» لفرقة هاجس (المحمدية) وفازة هذه الأخيرة بجائزة لجنة التحكيم . عرفة هذه الدورة عرفت لحظات قوية نظرا للتكريم الذي حظي به الفنان المقتدر جمال لعبابسي. وقد اعتبر هذا الأخير تكريم فناني المحمدية الشباب له عربون وفاء واعتراف من الخلف للسلف، وهكذا فقد أشعل شباب جمعية «هوس للفن» شموعا متوهجة في ليل فضالة الفني… ليل يتذكر بنوستالجية أيام الفنانين المسرحيين الغائبين اليوم: الحوري الحسين وأحمد واجيني، وكل من كان معهما يجعل المحمدية فضاء مسرحيا بامتياز يستقبل العروض المغربية والمغاربية ويدعمها. ويذكر ان مسرح المحمدية يتحضر لتنضيم تضاهرة تكريمية بامتياز لتكريم شخصيات وازنة سطع نجمها في سماء الفن والاعلام يوم الخامس عشر من شهر ابريل الجاري.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: