قدماء المحاربين بصفرو ينظمون مسيرة حاشدة ضد التزوير و يصدرون بيانا ناريا إلى الجهات المسؤولة

نظم قدماء المحاربين صباح يوم الاثنين بصفرو مسيرة احتجاجية صوب عماالة صفرو و قد رفع المحتجون شعارات ضد التزوير الذي شاب انتخاب مكتبهم المحلي حيت كانت فاس نيوز قد كشفت العديد من الخروقات في هدا الصدد. و أصدر المحتجون بالمناسبة بيانا ننشره كاملا مرفوقا بلائحة للخروقات التي شابت انتخابات تجديد الفرع المحلي لقدماء المحاربين :
بسم الله الرحمان الرحيم
بيان إلى الرأي العام
في ظل استمرار الصمت الرهيب إزاء الإضراب المفتوح عن الطعام الذي بدأه المحارب السابق مصطفى مودالي مند 17/04/2013 و الذي كان احتجاجا على انتخابات مزورة من ألفها الى يائها شهد عليها الجميع، موقعين على عريضة تطالب بالتحقيق أو إعادة الإنتخابات ، كما شهدت لجنة حكماء من قدماء المحاربين بالجيش الفرنسي فيهم من كان ضمن لجنة لتأسيس الجيش الملكي مكلفة آن داك من ولي العهد المغفور له الحسن الثاني طيب الله تراه ، كما استقبلهم المغفور له محمد الخامس طيب الله ثراه بالقصر الملكي كما شهدت عضوات جمعية الكرامة و الإنصاف المهتمة بأسر الشهداء و المحاربين السابقين و هن بنات هؤلاء الشرفاء المغتصبات في حقوقهن، ووجه طعن في الموضوع الى مدير مؤسسة الحسن الثاني باعتباره المخول الوحيد للبث في الطعون بدون جواب لحد اليوم.
• أيها المحاربون السابقون .
• * أيها المطرودون الضائعون
• * يا أسرانا لدى العدو سابقا
• – يا معطوبي حروب الشرف
• * يا من رابطوا ضمن القوات المساعدة المحرومون
• * يا سادة الأمة و شرفائها

إننا اليوم هنا لمساندة قضايانا و الدفاع عن حقوقنا الثابتة و التضامن مع من يضحون بحياتهم كلها من أجلنا كما أننا نؤكد على مطالبنا السالفة : إجراء تحقيق أو إعادة الإنتخاب ، و كذلك لنوجه رسائل جادة إلى المسؤولين عن هده المصيبة محملين إياهم كامل المسؤولية حالة حدوث أي مكروه لأخينا نعم إلى كل الجهات المعنية التي تلتزم الصمت لحد الآن.
كما أصدر المحتجون لا ئحة الخروقات التي شابت إنتخابات تجديد الفرع المحلي يوم 26/03/2013 و اد تنشرها فتاس نيوز إيمانا منها بكل القضايا العادلة و جريا على خطها التحريري بإنصاف كل مظلوم :
أولا: اللجنة المشرفة على عملية الانتخاب جهة فاس لم تكن لجنة شرعية منتخبة على مستوى الجهة و قد طالبنا بلجنة شرعية منتخبة دون جدوى
تانيا: لم يتوصل المكتب بأي مراسلة إدارية تحدد تاريخ و مكان الإنتخاب.
ثالثا: الغياب المطلق عن الإعلان الضروري عن موعد الإنتخابات و الدي حرم الكثير المعنيين بالأمر من ممارسة حقهم في الترشيح و الإنتخاب ومما يؤكد كذلك ما ورد في النقطة الأولى.
رابعا: التماطل و استهلاك الوقت قبل الدخول إلى القاعة مما فسح المجال أمام المدنيين بالدخول الى القاعة.
خامسا: عدم السماح للمكتب المنتهية و لايته بتلاوة التقريرين المالي و الأدبي .
سادسا: الإنزال المفضوح الذي عرفته القاعة من طرف لا علاقة لهم بالهيئة الناخبة مدنيين مع تعمد الجهات المنظمة فتح الباب الشرقي أمام هؤلاء المدنيين.
سابعا : الخلل الواضح لدى عدد الأصوات و اعتماد التصويت برفع اليد، بحيث انتهزت بعض الأشخاص للتصويت برفع اليدين معا.
هدا و قد آزرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ممثلة في رئيس فرعها بصفرو مسيرة قدماء المحاربين الدين هددوا بتنظيم مسيرة على الأقدام صوب مدينة فاس يوم غد.

اh.s

%d مدونون معجبون بهذه: