عقدت منظمة التجديد الطلابي فرع فاس برحاب كلية الشريعة و القانون بفاس مؤتمرها الانتدابي المحلي لانتخاب ممثلي الفرع – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
السبت , دجنبر 7 2019
الرئيسية / إعلانات و بيانات / عقدت منظمة التجديد الطلابي فرع فاس برحاب كلية الشريعة و القانون بفاس مؤتمرها الانتدابي المحلي لانتخاب ممثلي الفرع

عقدت منظمة التجديد الطلابي فرع فاس برحاب كلية الشريعة و القانون بفاس مؤتمرها الانتدابي المحلي لانتخاب ممثلي الفرع

عقدت منظمة التجديد الطلابي فرع فاس أمس الخميس 06 يونيو 2013 برحاب كلية الشريعة بفاس مؤتمرها المحلي لانتخاب مندوبي المؤتمر الوطني الخامس للمنظمة، الذي سينعقد هذه السنة في شتنبر المقبل بمدينة الرباط، وقد تم ذلك تحت إشراف عضو اللجنة التنفيذية (المسؤول النقابي الوطني و الناطق الرسمي باسم فصيل الوحدة و التواصل) الأخ الحسين المسحت.
وقد استهلت أشغال المؤتمر بجلسة افتتاحية حضرها طلبة كلية الشريعة ومجموعة من الهيئات المدنية والشبابية الشريكة مع المنظمة ،
وفي كلمة المكتب المحلي لفرع فاس تحدث نائب الكاتب المحلي الأخ عبد اللطيف ركيك عن السياقات الدولية والوطنية والمحلية والجامعية التي يأتي فيها انعقاد المؤتمر الإنتدابي..
وأكد نائب الكاتب المحلي ان نموذج مشروع منظمة التجديد الطلابي هو الحل المستقبلي للحركة الطلابية وأن المستقبل القريب سيزيد تأكيد ذلك، حيث ان المنظمة اصبحت رقما صعب التجاوز داخل الجامعة .
ولم ينس الأخ عبد اللطيف ركيك استحضار العسكرة و أجواء العنف التي شهدتها الجامعة هذهالسنة  منذ بدايتها، انطلاقا من احداث الحي الجامعي سايس و التي راح ضحيتها الطالب محمد الفيزازي رحمه الله الذي لا تزال احداث وفاته غامضة لحد الساعة، و في هذا السياق جدد مطالبة المنظمة بالكشف عن الحقيقة و عن مرتكب جريمة قتل الطالب .
كما توقف عند العسكرة التي شهدها المركب الجامعي ظهر المهراز, التي خلفت العديد من الاصابات والاعتقالات في صفوف كثير من الطلبة االأبرياء , و في هذا الصدد اكد رفض المنظمة لكل اشكال العنف والترهيب سواء خارج الجامعة او داخلها، باعتبارها  فضاء العلم والحوار وانتاج النخب وأطر المستقبل.
واختتم كلمته بالاشارة الى أهم الأنشطة المتميزة التي عرفتها الجامعة بكل كلياتها و مؤسساتها والتي سهرت المنظمة على تنظيمها وتنزيلها خاصة الاسبوع الثقافي الذي نظم بالمركب الجامعي ظهر المهرازفي منتصف شهر ماي المنصرم ,وكذا نشاط المنظمةبالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية لأول مرة بفاس .
وفي مداخلة ثانية باسم اللجنة التنفيذية للمنظمة أكد الأخ الحسين المسحت استمرار المنظمة في الدفاع عن القضايا العادلة و مواجهة كل أشكال الفساد والاستبداد التي أصبحت متجلية وواضحة بكل المجالات والميادين سواء داخل أو خارج الجامعة التي تشتغل ضمنها المنظمة..
كما شهد المؤتمر في جلسته الافتتاحية التي كانت مفتوحة في وجه كل الطلاب، حضور الأخ محمد بنشنوف مسؤول حركة التوحيد و الإصلاح بمنطقة فاس، والذي أكد خلال كلمةألقاها على أهمية ودور المنظمة في تأهيل الطالب الرسالي المستوعب لدوره في الحياة , و كذا تمتين روابط الرسالة الدعوية الى الله عز وجل في الوسط الطلابي والشبابي .
ومن جهته دعا الأخ جلال مجاهد الكاتب الاقليمي لشبيبة العدالة و التنمية بفاس إلى تجديد عقد الشراكة بين الشبيبة والمنظمة باعتبار كلا الطرفين يهدفان لخدمة مشروع واحد , رغم اختلاف مجالات العمل , الا ان المشروع واحد والفئة المستهدفة واحدة , وهي فئة الشباب المتميزة بالجد و الاجتهاد التي تعمل في سبيل النهوض بالأمة و البلد , مما يستوجب توحيد الجهود للنهوض بالمشروع الاسلامي بصفة عامة في وقت كثر فيه الفساد والمفسدون.
وبعد الجلسة الافتتاحية العمومية اشتغل المؤتمر في جلسة مغلقة على عملية انتخاب العدد المطلوب من المندوبين للمؤتمر الوطني، وذلك بعد ضبط نصاب الحضور  وشرح مسطرة الإنتخاب وفق ما تقتضيه بنود القانون الداخلي للمنظمة.
و قد أسفرت نتائج المؤتمر عن انتخاب 21 عضوا منتدبابنسبة عشرة بالمائة من مجموع اعضاء الفرع،  و الذين سيمثلونه في المؤتمر الوطني الخامس المقبل.
يذكر أن المؤتمر مر في اجواء ديموقراطية ونفس تربوي أخوي يدل على استعداد تام لمزيد من العمل والبذل والعطاء والنضال خدمة لكل القضايا العادلة ونصرة للدين والأمة، ومشاركة فاعلة وفعلية في إحداث تغيير جدري نحو الاصلاح.
هذا وقد ختم الجمع بالدعاء الصالح