“منظمة التجديد الطلابي ليست فصيلا طلابيا بل جمعية مدنية وطنية” والعميد يمنعها من نشاط تربوي – فاس نيوز – موقع الجهة الاخباري 24 ساعة
الجمعة , دجنبر 6 2019
الرئيسية / فاس / “منظمة التجديد الطلابي ليست فصيلا طلابيا بل جمعية مدنية وطنية” والعميد يمنعها من نشاط تربوي

“منظمة التجديد الطلابي ليست فصيلا طلابيا بل جمعية مدنية وطنية” والعميد يمنعها من نشاط تربوي

تفاجأت منظمة التجديد الطلابي فرع فاس بإعلان صادر عن عميد كلية الشريعة بالنيابة يعلن من خلاله عدم الترخيص للنشاط الذي تعتزم المنظمة تنظيمه أيام 11 و 12 و 13 مارس 2019 برحاب الكلية، هذا النشاط الذي يأتي ضمن إطار الحملة التربوية الوطنية التي تنزلها المنظمة على مستوى كل الفروع الجامعية. في موضوع “الاستقامة”، تحت شعار قوله تعالى: “فاستقم كما أُمِرت ومن تاب معك ولا تطغوا”، وذلك بالرغم من احترام هيئة المنظمة للإجراءات الإدارية المعمول بها مع عمادة الكلية،
ففي الوقت الذي كان معروفا على كلية الشريعة بفاس احتضان المبادرات الطلابية وتشجيعها خاصة منذ عهد العميد السابق ؛ وبدل أن تتحمل عمادة الكلية الحالية – منذ استلام عميدها لمهام الادارة بالنيابة– مسؤوليتها في فتح أوراش التكوين الموازي ودعم الأنشطة الجامعية التي تساهم في صقل مواهب الطلبة ودعم تكوينهم العلمي وانفتاحهم الثقافي والفكري تفعيلا لكل المذكرات والمقتضيات القانونية في هذا الشأن، (بدل ذلك) تسارع هذه العمادة في سابقة هي الأولى من نوعها بكلية الشريعة إلى سد أبواب المبادرة والتضييق على أنشطة الهيئات الطلابية الجادة التي تساهم بدورها في تنشئة الطلاب،وإلى الزحف على مكتسبات الطلبة التي تم تحقيقها بالنضال المشروع، وإلى إثارة المشاكل في صفوف الطلاب عوض حلها، والتي كان آخرها إثارة مشكل الإشراف على بحوث طلبة الإجازة…
وإننا في المكتب المحلي لمنظمة التجديد الطلابي فرع فاس إذ نتابع ما يجري داخل كلية الشريعة من سوء في التدبير وتخبط في التسيير،نعلن للرأي العام المحلي والطلابي مايلي:
 إن منظمة التجديد الطلابي ليست فصيلا طلابيا كما ورد في إعلان العميد بالنيابة، بل هي جمعية مدنية وطنية حاصلة على وصلاتها القانونية مركزيا وعلى مستوى الفروع، وفق قانون الجمعيات والحريات العامة، وتشتغل في احترام تام للمقتضيات القانونية المعمول بها.
 تشبثنا بالحق في تنظيم الأنشطة الثقافية والتربوية والعلمية برحاب الكلية، بل ونعتبر هذا واجبا على عاتقنا كمجتمع مدني.
 مساءلتنا عمادة الكلية عن الميزانية المخصصة لدعم الأنشطة الثقافية والعلمية لفائدة الطلبة والتي من المفروض أن تظهر مؤشرات صرفهامن خلال دعم وتنظيم تظاهرات ثقافية وأنشطة إشعاعية هادفة يستفيد منها طلبة الكلية.
 تحميلنا كامل المسؤولية لعميد الكلية بالنيابة عن الارتجال الحاصل في التدبير الإداري لشؤون الكلية، كما يتحمل السيد العميد كامل المسؤولية في أي إخلال بالنظام العام والسير العادي للمؤسسة، كالذي حصل في الدورة الأولى من انتهاك لحرمة الكلية…

بالمعرفة نسمو وبالنضال نرقى لنبني جامعة المعرفة وكرامة الطالب

Advertisements

منظمة التجديد الطلابي – فرع فاس
المكتب المحلي

عن موقع : فاس نيوز ميديا